البنكية للخدمات تسيء لموظفيها والنقابة تقرر الاضراب عن العمل يوم 29 جويلية

18 juillet 2013

أمام انسداد قنوات الحوار مع الإدارة العامة لشركة البنكية للخدمات (المختصة في نقل العملة) من خلال رفضها للجلوس مع النقابة و أمام تعمدها الإساءة لجملة من الموظفين على أساس انتمائهم النقابي.قررت النقابة الأساسية لأعوان وموظفي شركة البنكية للخدمات المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل الدخول في إضراب بمقر العمل بصفاقس لمدة يوم واحد و ذلك كامل يوم الاثنين 29 جويلية 2013  على خلفية تعنت الإدارة العامة ورفضها للحوار وتلبية مطالب العمال بالإضافة لسياسة التصفية التي تخوضها الإدارة العامة تجاه نقابيي و منخرطي الكنفدرالية.

وتتمثل هذه المطالب أساسا في احترام الحق النقابي والتزام الإدارة العامة بالحياد تجاه كل الأطراف النقابية داخل المؤسسة بالإضافة إلى إيقاف النقل والإجراءات التعسفية تجاه الموظفين.

كما تطالب النقابة ومراجعة التصنيف و الترتيب المهني حسب القانون الجاري به العمل.

و يذكر أن الإدارة العامة للبنكية للخدمات قامت خلال شهر مارس الفارط بطرد تعسفي و دون موافقة المتفقد العام للشغل لمسؤول نقابي على خلفية الدخول في إضراب عن العمل لمدة 5 أيام دعت إليه النقابة العامة آنذاك.

 

 

Publicités

%d blogueurs aiment cette page :