بيان كنفدرالية الشغل حول حول تأزم الوضع الاجتماعي في القطاع ا لخاص

للاطلاع على البيان في الموقع الرسمي اضغط هنا

تونس في 14 ماي 2020

بيـــــــــــــــــــــان

"حول تأزم الوضع الاجتماعي في القطاع الخاص"

يندد المكتب التنفيذي للكنفدرالية العامة التونسية للشغل بما آلت اليه امور الشغالين في القطاع الخاص حيث سجلنا تسريح العديد من العمال خاصة من فئة المتعاقدين كما سجلنا حرمان العديد من العمال الاخرين من حقهم في التمتع بالأجر لضمان استمرارية العيش الكريم في فترة الجائحة.

بالإضافة لذلك فان الكنفدرالية العامة التونسية للشغل تدين عدم احترام الحكومة لالتزاماتها تجاه الشغالين حيث لم يتم صرف منحة المائتي دينارا للعاملين في المؤسسات التي تمر بصعوبات اقتصادية.

كما تسجل الكنفدرالية العامة التونسية للشغل حرمان شريحة كبرى من الشغالين من المنحة على غرار سواق التاكسي والعمال الوقتيين وغيرهم من اصحاب المهن الهشة.

وندين كذلك الطريقة التي تم اعتمادها في الاقتطاع من الاجر حيث تم اعتماد طريقة تعسفية وغير متطابقة مع ما تم التصريح به من قبل رئيس الحكومة.

وفي مقابل ذلك فقد أقدمت الحكومة على انتداب جملة من المستشارين في مختلف الوزارات بالإضافة الى الاقدام على تغيير مقر اقامة رئيس الحكومة حيث تتم تهيئة مسكن فاخر بمنطقة سيدي بوسعيد بجانب قصر الرئيس المخلوع بن علي في حين تكبد الشغالين أعباء الازمة وتدعوهم الى التقشف.

كما تسجل الكنفدرالية الغياب التام لما سمي بالمجلس الاعلى للحوار الاجتماعي هذا الهيكل الذي أفرغ من محتواه و أصبح اسم بلا مسمى وهو أمر متوقع بما أنه بني على الترضيات والاقصاء بدلا أن يكون نواة أساسية في بلورة خطة لتجاوز المشاكل الاجتماعية الحالية.

وبناءا عليه يدعو المكتب التنفيذي للكنفدرالية العامة التونسية للشغل الحكومة:

· الى اعادة النظر في مقاييس اسناد هذه الامتيازات وغيرها من الامتيازات الممنوحة لأصحاب المؤسسات واقرانها بمدى التزام المؤسسة بخلاص اجور موظفيها وعدم التعسف عليهم، وبالتالي تدعو الى اعتماد تصنيف المؤسسات اجتماعيا.

· لربط تقديم المساعدات لقطاع الاعلام بتسوية وضعية الصحفيين ووضع حد لهشاشة تشغيلهم بما انه لا يمكن الحديث عن اعلام مستقل في ظل وضعيات اجتماعية منحدرة للصحفيين وتدعو كذلك لربط تقديم هذه المساعدات بتسوية الوضعية الجبائية وتبرئة الذمة مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

· انارة الرأي العام بمقاييس انتداب المستشارين في مختلف الوزارات ونشر سيرهم الذاتية حتى نتجنب المحاباة.

· تخصيص صندوق لإعانة الشغالين الذين خسروا مواطن شغلهم جراء ازمة كورونا أو اتخاذ إجراءات استثنائية لفائدتهم على غرار ما تم تخصيصه للمؤسسات في انتظار اعادة التحاقهم بمواطن شغل جديدة.

أخيرا تجدد الكنفدرالية العامة التونسية للشغل دعوتها للحكومة للكف عن اقصائها وإعادة هيكلة المجلس الوطني للحوار الاجتماعي بتشريكها فيه كي تدلو بدلوها كقوة مقترحات لمجابهة هذه الأزمة.

عاشت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل حرة، مستقلة، ديمقراطية ومناضلة.

الأمـــــين العـــــــــــــــام

محمد علي ڨيزة

Votre commentaire

Choisissez une méthode de connexion pour poster votre commentaire:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l’aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :