بيان المجلس الكنفدرالي حول مجزرة الشعانبي

30 juillet 2013

تونس في 29 جويلية 2013

بـيـــــــــــان

إجتمع المجلس الكنفدرالي  للجامعة العامة التونسية للشغل مساء يوم الإثنين 29 جويلية 2013 برئاسة الأخ الحبيب قيزة الأمين العام بالمقر المركزي بتونس, لتدارس الوضع الناتج عن الأحداث الأليمة التى عاشتها البلاد .

وبعد ترحمه على أرواح جنودنا البواسل شهداء الوطن ضحايا الإعتداء الغادر  و تنديده  بالعنف و اﻹرهاب الذي يجب التصدي له بدون هوادة،   يعلن المجلس الكنفدرالي  ما يلي:

تمسكه بإستقالة الحكومة و بتشكيل حكومة إنقاذ وطني من الكفاءات المستقلة –  

استياءه من تصريح رئيس الحكومة المؤقت  عشية يوم الإثنين 29 جويلية  2013 التي يعتبرها إقصائية وغير مسؤولة – 

إختصار مهمة المجلس التأسيسي في إنهاء دستور مدني و ديمقراطي وتوافقي  قبل 23 أكتوبر 2013 – 

كما يدعو المجلس الكنفدرالي  جميع القوى الحية والمدنية و الديمقراطية  من أحزاب و منظمات و نقابات و جمعيات للوقوف صفا واحد من أجل إنجاح مرحلة اﻹنتقال الديمقراطي القائمة على تكريس المواطنة و الطابع المدني والديمقراطي الإجتماعي  للدولة  بعيدا  عن كل أشكال اﻹقصاء والوصاية.

 

عاشت تونس حرة مستقلة ديمقراطية و منيعة

عاشت الجامعة العامة  التونسية للشغل

 

الأمــيــن الــعــام

الحبــيــب قــيــزة


موقف الكنفدرالية من الحكومة بعد إستشهاد محمد البراهمي

27 juillet 2013

تونس في 26 جويلية 2013

 

بيــــــــــان

اجتمع المجلس الكنفدرالي  للجامعة العامة التونسية للشغل مساء يوم الجمعة 26 جويلية 2013  برئاسة الأخ الحبيب قيزة الأمين العام بالمقر المركزي بتونس، لتدارس الوضع النقابي و العام بالبلاد على إثر اغتيال الشهيد محمد البراهمي عضو المجلس التأسيسي و المنسق العام للتيار الشعبي .

وبعد ترحمه على روح الشهيد الطاهرة وتجديد استنكاره للجريمة النكراء المقترفة بحقه يسجل المجلس الكنفدرالي:

تعطل مسار التحول الديمقراطي وضرورة تصحيحه – 

فشل الحكومة في أداء مهامها وعدم  استجابتها لعديد المبادرات ومنها خارطة الطريق التي اقترحتها منظمتنا يوم 21 فيفري 2013 على إثر اغتيال الشهيد شكري بالعيد –

ويطالب المجلس الكنفدرالي بما يلي:

– استقالة الحكومة

·       تكوين حكومة  إنقاذ وطني  –

                                              

عاشت الجامعة العامة  التونسية للشغل

الأمين العام

الحبيب قيزة


الجامعة العامة التونسية للشغل تعزّي اهل الفقيد وتعقد اجتماعا لدراسة الوضع العام في البلاد

26 juillet 2013

 

على اثر اغتيال المناضل الوطني محمد ابراهمي امس 25 جويلية 2013 تحول وفد من اطارات الجامعة العامة التونسية للشغل برئاسة الامين العام الحبيب قيزة الى منزل الشهيد اين قدموا التعازي لأهله واسرته السياسية آسفين على هذا المصاب الجلل الذي حل بتونس في ذكرى احياء عيد الجمهورية.

هذا وقد دعت الجامعة العامة التونسية للشغل كافة اطاراتها النقابية الى حضور اجتماع مساء اليوم 26 جويلية للتحضير للمشاركة في الجنازة الوطنية التي ستقام يوم غد السبت 27 في مقبرة الجلاز كما سيتناول الاجتماع ايضا دراسة الوضع العام في البلاد


بيان نعي الشهيد محمد البراهمي

26 juillet 2013

صدمت الجامعة العامة التونسية للشغل صبيحة يوم الخميس 25 جويلية 2013 في الذكرى 56 لإحياء عيد الجمهورية، بجريمة اغتيال الشهيد محمد البراهمي  المناضل  الوطني والتقدمي، منسق عام التيار الشعبي وعضو المجلس التأسيسي.

وإذ تترحّم الكنفدرالية على روح الشهيد الطاهرة وتقدم تعازيها لعائلته ورفاقه في العائلة القومية ولكل الشعب التونسي فهي تندد بمقترفي هذه الجريمة النكراء وبالمخططين لها و تحمّل الحكومة مسؤولية الإخفاق الأمني الفادح الذي انجرّ عنه ثالث اغتيال سياسي بتونس في أقل من سنة مما يعدّ سابقة خطيرة من نوعها،  كما تدعو إلى تصحيح مسار الانتقال الديمقراطي بتونس.

تطالب الكنفدرالية بإيقاف مقترفي الجريمة فورا وإلى فتح تحقيق جدي وسريع للحسم في ملف الجريمة السياسية وكل أشكال العنف وحل المنظمات الإرهابية  المحرضة على الفتنة و الاقتتال.

كما تدعو الجامعة التونسية للشغل إلى إقامة جنازة وطنية تليق بمقام الشهيد ونضاله كما تدعو إلى إضراب عام يوم الجنازة احتجاجا علي هذه الجريمة النكراء.

تناشد كل الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية والجمعيات وكل فئات الشعب التونسي ومختلف أجهزة الدولة للوقوف صفا واحدا في وجه قوى  الإرهاب والفاشية لاستئصالهما من التربة التونسية.

المجد و الخلود لشهيدنا العزيز محمد البراهمي  ولكل شهداء الثورة والوطن

الموت والخزي والعار للمجرمين الفاشيين أعداء الثورة والوطن

عاشت تونس  حرة مستقلة و آمنة

الأمين العام

الحبيب قيزة

————————————————————————————————–

بيــــــــــــان الجامعة العامة التونسية للشغل بمناسبة الذكرى 56 لعيد الجمهورية

24 juillet 2013

تحيي الجامعة العامة التونسية للشغل بكل نخوة واعتزاز الذكرى  السادسة والخمسين  لإعلان الجمهورية في 25 جويلية 1957 تخليدا للنضالات المشهودة التي قام بها التونسيون زمن الاستعمار.

وبهذه المناسبة التاريخية تدعو الكنفدرالية الى احترام قيم المساواة والتضامن وتكريس الحريات والحقوق الكونية التي هي أساس قيام الجمهورية.

ان الكنفدرالية تدعو كل الاطراف السياسية والنقابية وهياكل المجتمع المدني الى ضرورة انهاء مرحلة الانتقال الديمقراطي عبر تحديد رزنامة واضحة للانتخابات وتركيز دستور يضمن مدنية الدولة وديمقراطيتها.

تندد الكنفدرالية بسياسة الإقصاء التي عاشتها منظمتنا قبل الثورة وبعدها وما انجر عنها من حرمانها من المشاركة في المفاوضات و مناقشة « العقد الاجتماعي » الفاقد لكل مصداقية ومن المشاركة في الإحتفال الرسمي لعيد الشغل في1 ماي 2013.

 تعتبر الكنفدرالية هذه الممارسات خرقا صارخا للحرية النقابية التي هي جزء لا يتجزأ من الحريات العامة و ضربا واضحا لاستحقاقات الثورة القائمة على قيم المواطنة والتعددية والمساواة و تدعو الى تفعيل التعددية النقابية بصفة جدية وفقا لقانون الشغل التونسي والاتفاقيات الدولية .

تجدد الجامعة العامة التونسية للشغل تأكيدها على ضرورة  احترام الحق النقابي وضمان حق الاضراب بدون قيد و دسترتهما وتشريك جميع المنظمات النقابية بدون استثناء في كل ما يتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية ولاسيما التشريعات الاجتماعية .

عاشت الجامعة العامة التونسية للشغل مستقلة، ديمقراطية و مناضلة

عاشت تونس حرة أبيّة

الامــيــن الــعـــام

الـحـبـيـب قــيـزة


نقابة المستشارون الماليون العرب تلوّح بإضراب ثان أيام 29، 30 و31 جويلية

22 juillet 2013
—  

 

قررت النقابة الاساسية لأعوان واطارات شركة المستشارون الماليون العرب (AFC)  الوسيط لدى البورصة المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل الدخول مجددا في اضراب ثان عن العمل لمدة ثلاثة ايام بمقر العمل من يوم الاثنين 29 الى غاية يوم الاربعاء 31 جويلية 2013.

وجاء قرار الإضراب كردّ على تجاهل الادارة العامة لمطالب النقابة المتمثلة اساسا في احترام الحق النقابي والكف عن التهديدات الموجهة للموظفين.

كما طالبت النقابة بتحديد مقاييس دقيقة وشفافة لإسناد المنح بصفة عامة وخاصة منها المنح غير الواردة بالاتفاقية المشتركة بالاتفاق مع الاطراف الاجتماعية حسب الفصل 134 ثالثا من مجلة الشغل وكذلك تحديد هيكل تنظيمي واضح بالتشاور مع النقابة الاساسية.

وكانت النقابة الاساسية لأعوان واطارات شركة المستشارون الماليون العرب(AFC)  الوسيط لدى البورصة المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل قد نفذت اضرابها الاول  يوم الجمعة 5 جويلية الجاري على خلفية مماطلة الادارة العامة للشركة ورفضها للحوار والتفاوض حول مطالب النقابة.


تعليق اضراب أعوان ديوان تربية الماشية

19 juillet 2013

قررت النقابة الاساسية لأعوان ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل تعليق اضرابها الذي كان من المزمع تنفيذه يوم الاثنين 22 جويلية على الساعة العاشرة صباحا بمقر العمل.

وجاء قرار الالغاء إثر انعقاد جلسة صلحية في اطار اللجنة الجهوية للتصالح أمس الخميس بمقر ولاية تونس بحضور كاتب عام جامعة الشركات والدواوين العمومية وأعضاء النقابةالاساسية وممثل الادارة العامة للديوان.

وقد تعهدت ادارة الديوان باحترام الحق النقابي وتمكين النقابة من ممارسة مهامها طبقا للتشريع الجاري به العمل.

ويذكر ان النقابة قد قررت الاضراب يوم 15 جويلية قبل ان يتم تأجيله الى يوم 22 من نفس الشهر على خلفية تعنت الادارة العامة للديوان ورفضها للحوار والتفاوض حول مطالب النقابة المتمثلة في احترام الحق النقابي والالتزام بعقد جلسة عمل للنظر في مطالب الاعوان.


البنكية للخدمات تسيء لموظفيها والنقابة تقرر الاضراب عن العمل يوم 29 جويلية

18 juillet 2013

أمام انسداد قنوات الحوار مع الإدارة العامة لشركة البنكية للخدمات (المختصة في نقل العملة) من خلال رفضها للجلوس مع النقابة و أمام تعمدها الإساءة لجملة من الموظفين على أساس انتمائهم النقابي.قررت النقابة الأساسية لأعوان وموظفي شركة البنكية للخدمات المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل الدخول في إضراب بمقر العمل بصفاقس لمدة يوم واحد و ذلك كامل يوم الاثنين 29 جويلية 2013  على خلفية تعنت الإدارة العامة ورفضها للحوار وتلبية مطالب العمال بالإضافة لسياسة التصفية التي تخوضها الإدارة العامة تجاه نقابيي و منخرطي الكنفدرالية.

وتتمثل هذه المطالب أساسا في احترام الحق النقابي والتزام الإدارة العامة بالحياد تجاه كل الأطراف النقابية داخل المؤسسة بالإضافة إلى إيقاف النقل والإجراءات التعسفية تجاه الموظفين.

كما تطالب النقابة ومراجعة التصنيف و الترتيب المهني حسب القانون الجاري به العمل.

و يذكر أن الإدارة العامة للبنكية للخدمات قامت خلال شهر مارس الفارط بطرد تعسفي و دون موافقة المتفقد العام للشغل لمسؤول نقابي على خلفية الدخول في إضراب عن العمل لمدة 5 أيام دعت إليه النقابة العامة آنذاك.

 

 


الجامعة العامة تساند نقابة اعوان الديوانة

11 juillet 2013

 

تعبّر الجامعة العامة التونسية للشغل عن مساندتها لنقابة اعوان الديوانة ورفضها المطلق لكافة الاساليب والتصرفات التي تنال من الحق النقابي والتعددية النقابية. كما تندد بإسقاط حقها في تشكيل نقابة وممارسة الحق النقابي

وتعتبر الكنفدرالية ان التعددية النقابية حق مشروع وليس منّة من احد مهما كان موقعه وان مطلب اعوان الديوانة  المتمثل في تشكيل نقابة  هو مطلب شرعي ولا يمكن لأي طرف رفض مطلبهم او اقصائهم.

كما تندّد الكنفدرالية بسياسة ضرب العمل النقابي والحد من الحريات النقابية للعمال التي تكفلها القوانين الوطنية والمواثيق الدولية وتحمل سلطة الإشراف مسؤوليتها في التعدي على حرية العمل النقابي. وعلى هذا الاساس تطالب الجامعة العامة التونسية للشغل بتطبيق الفصلالمتعلق بحق اعوان الديوانة في تشكيل نقابة تضمن حقوقهم المهنية والنقابية.


« كاتب عام نقابة المستشارون الماليون العرب: « تهديدات الادارة لن تخيفنا

9 juillet 2013

قال الكاتب العام للنقابة الاساسية لأعوان واطارات شركة المستشارون الماليون العرب(AFC)  عربي النجار إن النسبة الإجمالية لنجاح الإضراب الذي نفذته يوم الجمعة 5 جويلية بلغت 100  بالمائة

وأضاف النجار ان اعضاء النقابة قد تلقوا رسائل تهديد عبر البريد الالكتروني من قبل الادارة تمثلت في التهديد برفع قضية وتتبع النقابة قانونيا على خلفية دخولهم في اضراب.

وقد اعتبر النجار هذه التهديدات محاولة لضرب العمل النقابي، قائلا إن إمكانية تنفيذ إضراب ثان واردة في حال تواصل تعنت الادارة وتعاملها بمنطق اللامبالاة للحقوق المشروعة.

وأكد  الكاتب العام تمسك النقابة بتفعيل الإتفاقات الممضاة مع الطرف الاداري دون تنقيح أو تعديل، وأن مطالب الاعوان على حد قوله لسيت تعجيزية وتعتبر عادية نظرا لخصوصية القطاع.

وكانت النقابة الاساسية لأعوان واطارات شركة المستشارون الماليون العرب (AFC)  الوسيط لدى البورصة المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل قد نفذت اضرابها يوم الجمعة 5 جويلية الجاري على خلفية مماطلة الادارة العامة للشركة ورفضها للحوار والتفاوض حول مطالب النقابة المتمثلة في تحديد مقاييس اسناد المنح بصفة عامة بالاتفاق مع الاطراف الاجتماعية حسب الفصل 134 ثالثا من مجلة الشغل وكذلك الالتزام بتطبيق  محاضر الجلسات المبرمة سابقا.

وقبل تنفيذ الاضراب عقدت اللجنة الجهوية للتصالح  بمقر الولاية جلستان صلحيتان مع عدد من اعضاء النقابة وممثل عن الادارة العامة للشركة وممثل عن الجامعة العامة التونسية للشغل للتفاوض حول النقاط العالقة ولكن لم تتوصل الى اتفاق.

وكانت النقابة قد وافقت على تأجيل الاضراب المقرر بتاريخ 24 جوان  الماضي الى يوم 5 جويلية على إثر جلسة صلحية أولى وذلك  لفتح المجال لمزيد التفاوض معالطرفين المعنيين حول عدة نقاط.

ويذكر ان الطرفين قد اتفقا على احترام الحق النقابي وتطبيق الاتفاقية المشتركة  للبنوك والمؤسسات المالية واما فيما يتعلق بالترقيات المهنية  فقد تم الاتفاق على تسوية وضعية اصحاب الشهادات بداية من غرة جويلية 2013 وتفعيل الفصل 12 جديد من الاتفاقية المشتركة المذكورة.

 


%d blogueurs aiment cette page :