نقابة « ترانسكوم » تلغي إضرابها المقرر غدا

22 mai 2013

قررت نقابة ترانسكوم التابعة للجامعة العامة التونسية للشغل إلغاء إضرابها المزمع تنفيذه يوم 23 ماي الجاري على اثر الجلسة الصلحية التي عقدت يوم الاثنين 20 ماي 2013 مع ادارة شركة «ترانسكوم» بمقري المؤسسة بالشرقية 1 وذلك بعد استجابة الادارة لجميع مطالبهم.

وكانت النقابة العامة لأعوان شركة ترانسكوم قد طالبت بضرورة احترام الحق النقابي وتحديد وتقنين الساعات الاضافية وعدم ارغام الأعوان على القيام بها وتأمين النقل حسب ما هو منصوص عليه بعقد العمل

وقد تم الاتفاق على تحديد مقاييس اسناد المنح مع النقابة الاساسية حسب ما ورد بالفصل 143من مجلة الشغل.

كما التزمت الادارة بتوفير مناخ اجتماعي سليم داخل المؤسسة وذلك بوضع حد للعقوبات التعسفية وضمان حسن المعاملة للموظفين وتمكينهم من راحتهم السنوية حسب ما ورد في القانون وذلك حسب رزنامة يقع تحديدها مسبقا

وتضمن الاتفاق ايضا تعهد الادارة بالنظر في كيفية خلاص المتخلد بالذمة فيما يتعلق بالساعات الاضافية والالتزام بما ورد بالفصل 15 من الاتفاقية المشتركة الاطارية وتمتيع اعوان FAST WEB من منحة جديدة تقدر ب66 دينارا خام  وإضافة 10 دقائق راحة بالنسبة للعملة الذين يعملون 10 ساعات في اليوم (PAYPAL) وتفعيل جدول الأجور بالنسبة للإطارات وتمكين العملة من منحة الحضور.

وإضافة لهذه المطالب تعهدت إدارة ترانسكوم بتوفير مكتب مجهز على ذمة النقابة الاساسية التابعة للجامعة العامة التونسية للشغل.



كوفيكاب تلتزم بتفعيل المطالب و تضع حدا للإضراب

20 mai 2013

على اثر الجلسة الصلحية التي عقدت في شركة كوفيكاب الجمعة 17 ماي 2013 بين ادارة الشركة ونقابة كوفيكاب التابعة للجامعة العامة التونسية للشغل بحضور عضو المكتب الكنفدرالي بالجامعة محمد علي قيزة وصاحب الشركة هشام اللومي.

وقد تم الاتفاق على ترسيم 16 عامل قبل موفى شهر ماي 2013 وارجاع العملة المفصولين عن العمل بما فيهم المكتب النقابي كما منحتهم ادارة الشركة راحة خالصة الاجر لمدة 15 يوما بداية من 20 ماي الجاري هذا وقد تم الاتفاق على احترام الحق النقابي وتفعيل محاضر الجلسات السابقة بين الطرفين.

وقد تعهدت الاطراف على تظافر الجهود لتجاوز الازمة التي مرت بها الشركة لمدة 14 يوما من تاريخ شن الاضراب يوم 3 ماي الجاري وتحسين المناخ الاجتماعي وبناء الثقة بين الطرفين وتكون العلاقة بينهما مبنية على الاحترام المتبادل والحوار البنّاء.

كما تعهد الطرفان بسحب القضايا المنشورة بينهما شريطة التزام الطرفين ببنود هذا المحضر

 وكانت النقابة الاساسية كوفيكاب قد قررت اضرابا بثمانية ايام من 3 الى 10 ماي للمطالبة بتفعيل محاضر جلسات سابقة وقد قوبل الاضراب بالرفض من قبل ادارة كوفيكاب وعلى هذا الاساس تم طرد 14 عامل من بينهم كامل اعضاء المكتب الكنفدرالي.

وكانت الجامعة العامة التونسية للشغل قد دعت الى التصعيد في صورة عدم التوصل الى حلول مع ادارة كوفيكاب وذلك بمواصلة الاضراب وتنفيذ وقفة احتجاجية امام الوزارة الاولى


– Demande de couverture Media

14 mai 2013

invitation media.docx


نقابة ترانسكوم تضرب عن العمل

13 mai 2013


بــــــــــيـــــــــان مــــســـــانــــــــدة دفاعا عن الحق النقابي

13 mai 2013

 

تعبر الجامعة العامة التونسية للشغل عن مساندتها لنضال نقابة وعمال مؤسسة « كوفيكاب COFICAB  » المنتمين لها من أجل إحترام الحقّ النقابي ومطالبهم المشروعة إثر شنّهم لإضراب عن العمل لمدة 8 أيام من 03 إلى 10 ماي 2013 .

إنّ هذا الإضراب أتى بعد محاولات عديدة للتفاوض مع إدارة المؤسسة للإعتراف بالحقّ النّقابي و تطبيق الفصلين 13 و 18 من العقد المشترك لقطاع الإلكترونيك و ترسيم بعض العملة الوقتيين الذين تجاوز تاريخ انتدابهم 04 سنوات.

و في الوقت الذي كنا ننتظر فيه تجاوب إدارة المؤسسة مع المطالب المرفوعة فوجئنا بطرد 14 عاملا من بينهم كافة أعضاء النقابة الأساسية بصفة تعسّفية يوم 9 ماي، ممّا دفع العمّال لمواصلة الإضراب إبتداءا من يوم الإثنين 13 ماي 2013 حتّى تتراجع المؤسسة عن قرارها في الطرد التعسفي و تحترم الحق النقابي و التفاوض الجدي لتحقيق المطالب المشروعة.

مع العلم أنّ مؤسسة « كوفيكاب COFICAB » رفضت الإعتراف بالنقابة الأساسية منذ تأسيسها كما رفضت تسلّم الوثائق الرسمية القانونية في تأسيس النقابة في جانفي 2013 ، ممّا أجبر الجامعة العامة التونسية للشغل «  CGTT » تبليغها بمحضر التأسيس عن طريق عدل تنفيذ.

 تؤكد الكنفدرالية  تمسّكها بحقّ العمّال و نقابتهم في الدفاع عن مطالبهم المشروعة و بالنضال من أجل الحقّ النقابي  و الكرامة والعيش الكريم وهي المبادئ التي قامت الثورة التونسية في 14 جانفي 2011 من أجل إنجازها.   

كما تذكّر الكنفدرالية في هذا الشأن أنّها قد راسلت وزارة الشؤون الإجتماعية ، وتقدمت بشكوى في الغرض لدى منظمة العمل الدولية و أشعرت السلط بخطورة هذا الوضع و الإنتهاكات الخطيرة للحق النقابي و ما قد يترتب عنه من مضاعفات و ندعوهم إلى تحمل مسؤولياتهم بوضع حدّ لهذه الخروقات .

             

تدعو الكنفدرالية  كافة النقابيين الأحرار و الحقوقيين و الديمقراطيين و كافة القوى الحيّة في البلاد من منظمات و أحزاب و شخصيات وطنية كما تدعو الرؤساء الثلاثة و أعضاء المجلس التأسيسي لمساندة نضالات عمال و نقابة كوفيكاب من أجل إحترام الحق النقابي و تحقيق مطالبهم المشروعة.

 

عـــــاش عمـــــــال «  كوفيكاب COFICAB« 

عـــــاشت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل.

                                                           

                                                         


صاحب مؤسسة كوفيكاب يطرد تعسفا 14 عاملا منهم 7 نقابيين بسبب ممارسة حقهم في الاضراب القانوني

10 mai 2013

قام صاحب مؤسسة كوفيكاب بطرد 14 عاملا من عملهم ومنهم سبعة نقابيين بطريقة تعسفية ودون موجب قانوني ودون الرجوع إلى تفقدية الشغل وذلك على إثر اضراب قانوني نفذته النقابة الاساسية لشركة كوفيكاب التابعة للجامعة العامة التونسية للشغل والذي تواصل طيلة 8 ايام ابتداء من 3 الى 10 ماي الجاري. حيث طالب النقابيون ب ترسيم العمال المتعاقدين اللذين تجاوزوا 4 سنوات عمل و إلغاء المناولة وبالالتزام بما ورد في الاتفاقية المشتركة القطاعية للكهرباء و الإلكترونيك و خاصة تفعيل الفصول 13 و 18 وبالامتناع عن تشغيل العمال الغير تونسيين وباحترام الطرف النقابي و الالتزام بمحاضر الجلسات الممضاة.

ويجدر بالذكر بأن إدارة المؤسسة رفضت عقد جلسة عمل للنظر في المطالب الاجتماعية للعمال إلى جانب رفضها جمع اللجنة الاستشارية للمؤسسة للنظر في الغرض. كما أن محاولات اللجنة الجهوية للتصالح التي اجتمعت يوم 29 أفريل للنظر في موضوع برقية الإضراب قد بائت بالفشل نتيجة لتعنت الإدارة.

ونذكر أن طرد نقابيين بهذه الطريقة التعسفية هو مخالف لأحكام الفصل 166 من مجلة الشغل الذي ينص على عرض الموضوع على اللجنة الاستشارية للمؤسسة وعلى وجو موافقة المدير العام لتفقدية الشغل والمصالحة.

كما نذكر ان الاضراب قوبل بالعنف من قبل مليشيات استأجرها صاحب المؤسسة مارست الاعتداء بالعنف واستعمال الغاز المسيل للدموع والهراوات. فتم منع قرابة 150 عامل من ممارسة حقهم في الاضراب مما استوجب استدعاء عدل منفذ من قبل النقابة الاساسية لعمال كوفيكاب المنضوية تحت الجامعة العامة التونسية للشغل لمعاينة ما يحصل. ونسجل تعرض أحد أعضاء النقابة  الى العنف من قبل احد عناصر الميليشيات السبت 4 ماي مما استوجب التقدم بشكوى ضده.


ميليشيات مأجورة تصد العمال عن تنفيذ اضرابهم داخل شركة كوفيكاب صباح اليوم‎‎

4 mai 2013

تستنكر الجامعة العامة التونسية للشغل الاعتداء وعمليات الصد عن العمل والاعتداء بالعنف واستعمال الغاز المسيل للدموع والهراوات .وذلك بالاعتماد على ميليشيات مأجورة من قبل صاحب شركة كوفيكاب  وقد تم منع قرابة 150 عامل من ممارسة حقهم في الاضراب مما استوجب استدعاء عدل منفذ من قبل النقابة الاساسية لعمال كوفيكاب المنضوية تحت الجامعة العامة التونسية للشغل لمعاينة ما يحصل كما ستتقدم النقابة بشكوى ضد صاحب الشركة.


كوفيكاب تتمسك بالإضراب

2 mai 2013

تقرر بعد الجلسة الصلحية بين النقابة الأساسية لأعوان وموظفي شركة كوفيكاب تونس المنتمية للجامعة العامة التونسية للشغل والإدارة العامة لشركة كوفيكاب الدخول في إضراب لمدة 8 أيام بمقر العمل (سيدي حسين) ابتداء من يوم الجمعة 3 ماي 2013 لغاية يوم الجمعة 10 ماي 2013 بدخول الغاية وذلك على خلفية عدم جدية الإدارة العامة للشركة في التفاوض.

 وجاء هذا القرار بعد رفض الادارة لمطالب النقابة المتمثلة في ترسيم العمال المتعاقدين اللذين تجاوزوا 4 سنوات عمل و إلغاء المناولة.

كما طالبت بالإلتزام بما ورد في الإتفاقية المشتركة القطاعية للكهرباء والإلكترونيك وخاصة تفعيل الفصول 13 و 18.

وأكدت النقابة الاساسية لاعوان وموظفي شركة كوفيكاب على إحترام الطرف النقابي والإلتزام بمحاضر الجلسات الممضاة والإمتناع عن تشغيل العمال غير التونسيين .


%d blogueurs aiment cette page :